التخطي إلى المحتوى
تامر حسنى مرشح لـ جائزة “جينيس ريكورد” كأفضل فنان مؤثر فى العالم
تامر حسنى

النجم تامر حسنى تم ترشيحه وبقوة لـ جائزة “جينيس ريكورد” العالمية، المقرر إقامتها يوم 6 شهر ديسمبر المقبل فى مدينة أبو ظبى، بعد استحوازه على لقب أفضل فنان مؤثر فى العالم، يتخذونه الشباب والبنات مثالاً يحتذه به، وجاء حصول تامر على الجائزة نظرا لحصوله على 3 جوائز مؤثرة وهى:

جائزة أول فنان عربى يضع بصمته فى هوليوود، ثم حصوله على جائزة “BIG APPEL” كأشمل فنان فى العالم.

وجائزة أول فنان مصرى يحضر لبلده موسوعة “جينيس ريكورد” لأكبر حملة تبرع بالدم التى أقامها مع جمهوره، وهى جائزة تعتمد على المقدار الفنية، ومن ضمن حاصلي تلك الجائزة بطل فيلم “IRON MAN” روبرت دونى جونير.

جائزة “جينيس ريكورد” إنجليزية الأصل، وهى عبارة عن “لوحة باسم الفنان”، ويوقع عليها المحبون والجمهور والمتأثرون بتلك الفنان حول العالم سواء من أغانيه أو لقاءاته أو حديثه أو أفلامه خلال مسيرته الفنية.

ومن أنواع التأثير لتامر حسنى حتى حصل على تلك الجائزة، هى الأغانى التى قدمها تامر حسنى وأبرزها أغنية “أنا مش عارف أتغير”، إذ اثرت إيجابياً بشكل ملحوظ على عدد كبير من الشبان والبنات، بسبب سلوكهم وتصرفاتهم، وأغنية “الموضوع فيك” التى قدمها لمستشفى سرطان الأطفال، وأصبحت قوة دافعة لأصحاب هذا المرض، كذلك قصة كفاح تامر حسنى منذ بدايته الفنية والشخصية العنيدة التى استمرت تحارب من أجل حلمها بالنجومية حتى وصل لمكانته كأفضل فنان عربى، كذلك المظهر والسلوك الذى يظهر به تامر حسنى سواء فى أفلامه أو لقاءاته أو حفلاته، حتى احتذى به شبان كثير فى مختلف الفئات العمرية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *