التخطي إلى المحتوى
بداية من 2020 انخفاض أسعار السيارات مجددا في مصر
انخفاض أسعار السيارات في مصر 2020

قال ماهر ومتمرس سيارات مصري، إن الإصلاحات الاستثمارية التي شهدتها البلاد، ساهمت في وضع التسعيرة الحقيقية لكافة السلع بمختلف أنواعها،
مشيرا أن انخفاض أسعار بعض المركبات في الفترة الأخيرة كان نتيجة طبيعية لتدني قيمة الدولار أمام العملة المصرية الجنيه الذي استعاد جزءا من قوته.

واستكمل حسين مصطفى، خبير المركبات وأمين عام رابطة مصنعي السيارات سابقا، في تصريحات خاصة لموقع “عالم المركبات”، أنه يتنبأ مزيد من الخصومات أثناء الفترة القادمة.

وذكر أن ضبط أسعار السيارات الذي نشهدها في الفترة الأخيرة مؤشر عن قوة الاقتصاد المصري ودليل على صواب الإصلاحات الاقتصادية التي أجرتها الحكومة منذ حوالي ثلاثة أعوام نحو تعويم الجنيه المصري
في مواجهة الأوراق النقدية الأجنبية”.

وتابع أن “التخفيضات التي تنتج عن الإصلاحات الاستثمارية في مصر أصبحت ملموسة بالنسبة للمستهلك، على عكس الأوقات السابقة والتي كانت تقتصر استفادتها على مالك السلعة دون البصر لمصلحة المواطن”.
وأشار خبير السيارات حتّى “هناك موجة أخرى من سلسلة خصومات أسعار المركبات سنشهدها خلال مستهل العام القادم؛ وذلك نتيجة لتطبيق اتفاقية “الزيرو جمارك” على السيارات تركية المنشأ،
لافتا حتّى الخصومات سوف تكون طفيفة ولكنها ستؤدي للمنافسة”.

وبحسب توثيق لـ”إميك”، فإن مبيعات السيارات تراجعت أثناء الـ5 أشهر الأولى من عام 2019، لتسجل نحو 60.2 ألف سيارة، مضاهاة بـ63.9 ألف سيارة أثناء الفترة ذاتها من العام الماضي.

وانخفضت مبيعات مركبات الركوب (الملاكي) بنسبة 10 بالمئة على مرجعية سنوي لتسجل 41.1 ألف وحدة، استنادا لمجلس سوق السيارات المصري “إميك”.

وفي يناير  2019 طبقت مصر الشريحة الأخيرة من التخفيضات الجمركية على السيارات الواردة من الاتحاد الأوروبي وتركيا
طبقاً لاتفاقية الشراكة المصرية الأوروبية، لتصل قيمة الجمارك إلى صفر، على أن تخضع السيارات لأنواع أخرى من الرسوم الضريبية”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *