التخطي إلى المحتوى
أخبار المرأة: أشياء تجعلك تكتسب وزن الماء وطريقة التخلص منها
صحة المرأة
  1. تؤدي عدد من الأسباب الصحية والعادات الخاطئة إلى اكتساب وزن الماء، الذي يجعل الجسد ممتلىء بالسوائل التي تحتبس داخله، فما هي هذه العوامل؟

نبذة عن أكتساب وزن الماء وطرق القضاء عليه

يعاني عديد من الأشخاص من زيادة الوزن وانتفاخ ألياف الجسد نتيجة احتباس السوائل بها، وعدم قيام الكليتين بالتخلص منها، وهو ما يقصد اكتساب وزن الماء.

ويكون السبب هذا في إحساس مزعج، ولكنه عادةً ما يكون مؤقتاً، حيث أن الجسد لم يكتسب وزن فعلي من الدهون، بل نتيجة بعض الأمور التي تؤدي لاحتباس السوائل بالجسد.

أشياء تسبب اكتساب وزن الماء:
تكون السبب بعض الموضوعات الصحية والطقوس اليومية الخاطئة في اكتساب وزن الماء. وتشمل:

1-الدورة الشهرية
تكتسب العديد من النساء وزن الماء قبل نزول الدورة الشهرية مباشرةً.

ويرجع هذا إلى متغيرات الهرمونات أثناء هذه الفترة شهرياً، ويتواصل احتباس الماء حتى مطلع الدورة الشهرية، والذي يصيب الجسم كله، لتشعر المرأة بأنها منتفخة أو اكتسب المزيد من الوزن على نحو مفاجيء.

ويعود الجسد إلى طبيعته بعد مرور اليوم الأول من الدورة الشهرية في أكثرية الأحيان، أو بعد انتهائها.
2-حبوب منع الحمل
من الممكن أن تؤدي حبوب منع الحمل إلى اكتساب وزن الماء، وذلك لأنها تسبب تغيرات في هرمون الإستروجين والبروجسترون لدى المرأة.

ولكن في تلك الوضعية لا يتم اكتساب وزن الماء بصورة كبيرة، ولا يتواصل لفترة طويلة.

3-الحمل
من الطبيعي أن تكتسب المرأة الحامل وزن الماء، وخاصةً مع اقتراب توقيت الولادة، ويرجع ذلك إلى الاختلافات الهرمونية.

ونتيجة وزن الماء، تلمح الحامل تورم الكاحلين والقدمين واليدين.

4-الكورتيزول
عندما ترتفع مستويات هرمون الكورتيزول بالجسم “المعروف باسم هرمون التوتر”، يسبب خللاً في الكثير من وظائف الجسم.

حيث أن المعدلات الطبيعية من ذلك الهرمون تشارك في الحفاظ على مستوى السكر بالدم والتمثيل الغذائي وعدم الإصابة بالإلتهابات.

أما ارتفاعه فيسبب خلل في هذه الوظائف، ويؤدي لاكتساب وزن الماء.

5-الأدوية
تشارك بعض العقاقير في زيادة وزن الماء، مثل عقاقير تزايد ضغط الدم، والعقاقير المضادة للالتهابات، وبعض أدوية مرض السكري.

6-تناول الأملاح والكربوهيدرات
إن تناول قدرا كبيرا من الملح يعاون في اكتساب وزن الماء، وذلك لأن الصوديوم الموجود في الملح يرتبط مع الماء ويجعله يوجد في الجسم.

كما أن الكربوهيدرات من أكثر المكونات الغذائية التي تؤدي لاحتباس السوائل بالجسم، حيث يتم تخزين الكربوهيدرات غير المستخدمة بالجسد على هيئة الجليكوجين، ويؤدي الجليكوجين إلى احتباس السوائل.

7-الجلوس لمدة طويلة
. يؤدي القٌعود لفترات طويلة إلى تقلص العضلات وتورم القدمين واليدين، وبالتالي اكتساب وزن الماء.

وهذا ما يفسر احتباس السوائل عند الأشخاص الذين يقومون برحلات منتظمة إلى مقر بعيدة ويسافرون لمسافات طويلة.

8-ضعف الدورة الدموية
يؤثر أي ضرر في الأوعية الدموية على ترتيب تدفق الدم إلى الفؤاد، مما يسبب احتباس السوائل بالجسم.

أساليب التخلص من وزن الماء

لو كان اكتساب وزن الماء مرتبط بأمور طبيعية مثل الدورة الشهرية والحمل وغيرها، فيعتبر أمر مؤقت لا يتطلب إلى دواء.

أما إذا كان السبب هو إشكالية صحية أو طقوس خاطئة، فيمكن التخلص من هذا الوزن ببعض الأساليب، وتتمثل في:

1-الحد من الأطعمة الغنية بالصوديوم والكربوهيدرات
إن الخطوة الأولى لفقدان وزن الماء هي استبدال المأكولات الغنية بالصوديوم بمكافئات هابطة الصوديوم.

وكذلك تجنب المأكولات الغنية بالكربوهيدرات قدر المستطاع، وفي مقدمتها الخبز والأرز والمعكرون، واستبدالها بالبروتين، مثل اللحوم الخالية من الدهون والبيض.

2-شرب المزيد من الماء
على ضد ما هو متوقع، فإن شرب كثير من الماء يساعد في تخفيض وزن الماء، وذلك لأنة جفاف الجسد يجعله يحتفظ بماء إضافي لتعويض ندرة الماء.

كما أن شرب الماء يحسن وظائف الكلى، ويساعد في تخليص الجسم من السموم، الأمر الذي يعزز إخراج الماء الزائد والصوديوم.

ينصح بشرب نحو 2 لتر من الماء كل يومً، واستبدال المشروبات السكرية بالماء.

3-تناول بعض الفيتامينات والعناصر الغذائية
يمكن أن يكون كل من فيتامين ب 6 وأكسيد المغنيسيوم من أبرز العلاجات الطبيعية الفعالة لاحتباس السوائل.

حيث تعمل تلك المكملات مع الكليتين لمساعدة الجسد في التخلص من السوائل الزائدة.

كما أن تلك المكونات فعالة في تخفيف أعراض الدورة الشهرية، بما في ذلك احتباس الماء، وتعين تلك المكونات في تقليل انتفاخ البطن والتورم في الساقين.

ولكن يجب التحدث مع الطبيب قبل تناول المكملات الغذائية، حتى لا يكون لها اثار جانبية أو تفاعلات مع أدوية أخرى.

4-ممارسة الرياضة
تساهم ممارسة الرياضة في خروج الماء من الجسد من خلال العرق، مما يؤدي لهبوط وزن الماء مباشرةً عقب الممارسة.

كما أن ممارسة الرياضة تحث تدفق الدم وتحسن الدورة الدموية، مما يخفف من تراكم السوائل في مختلف أنحاء الجسد، وخصوصاً في منطقة الساقين والقدمين.

وأخيراً تساعد ممارسة الرياضة في تقليل وزن الماء عن طريق حرق الجليكوجين، ومع ذلك ينبغي مقايضة السوائل المفقودة بعد أي نشاط بدني لتجنب الجفاف.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *