التخطي إلى المحتوى

لقد ترأس الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء اليوم، اجتماعا هاما و موسعا للمجموعة الطبية لمواجهة انتشار فيروس “كورونا”، كما تابع موقف المخازن الاستراتيجية للتخزين الطبي.

حيث حضر هذا  الاجتماع المستشار عمر مروان  وزير العدل، ومعالي الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، القائم بأعمال وزير الصحة والسكان، والدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط، والدكتور محمد معيط، وزير المالية، والدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية، واللواء بهاء الدين زيدان، رئيس الهيئة المصرية للشراء الموحد والإمداد والتموين الطبي وإدارة التكنولوجيا الطبية، والدكتور تامر عصام، رئيس هيئة الدواء المصرية، والدكتور محمد حساني، مساعد وزير الصحة، ومسئولي الجهات المعنية.

ووضح الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، القائم بأعمال وزير الصحة والسكان، تقريراً حول الموقف الوبائي الراهن محلياً وعالمياً، وتطور الحالة الوبائية لمتحور كورونا الجديد” أوميكرون”.

من جانية، عرض الوزير نتائج أبحاث التسلسل الجيني للعينات الإيجابية لحالات الإصابة بفيروس” كورونا” والتي أثبتت عدم وجود المتحور الجديد” أوميكرون” حتى الآن في مصر، مُضيفًا أن وزارة الصحة مستمرة في متابعتها الدقيقة للحالة الوبائية للمتحور الجديد مع التشديد على ضرورة اتخاذ الإجراءات اللازمة في المنافذ فيما يخص القادمين من الدول التي ظهر بها المتحور الجديد.

ونوه الوزير إلى أن هذا الوضع الجديد فرض اتخاذ قرارات حاسمة وسريعة من اللجنة العليا لإدارة أزمة فيروس “كورونا”، تمثلت في إيقاف الطيران المباشر من وإلى جنوب افريقيا، إلى جانب تنشيط ترصد المرض بنقاط الدخول عن طريق إجراء تحاليل PCR IDNow للقادمين من الدول التي ظهرت بها حالات “أوميكرون”.

كما عرض القائم بأعمال وزير الصحة والسكان موقف اللقاحات، موضحاً أن إجمالي عدد الجرعات التي تم توريدها من مختلف أنواع اللقاحات المعتمدة بلغ نحو 88.2 مليون جرعة، بين لقاحات تامة الصنع، أو في صورة مواد خام للتصنيع المحلي.

وأشار إلى أنه قد تم تقديم 45.2 مليون جرعة، موزعة بواقع 29.6 مليون كجرعة أولى، و15.6 مليون كجرعة ثانية، مضيفا أن مساء أمس السبت شهد استقبال 3 ملايين و890 ألف جرعة من لقاح فيروس كورونا، من إنتاج شركة “فايزر”، بمطار القاهرة الدولي.

وتم خلال الاجتماع، تأكيد أهمية الجهود المبذولة للتفاوض مع عدد من شركات تصنيع اللقاحات العالمية، بهدف إنتاج هذه اللقاحات في مصر، لأغراض الاستهلاك المحلي وكذا التصدير.

كما تمت الموافقة على تطعيم الأطفال من عمر 12 إلى 15 عامًا بلقاح “فايزر” المضاد لفيروس “كورونا”، وفي هذا السياق تجدر الإشارة إلى أنه سبق أن تمت الموافقة على تطعيم الفئة العمرية من 15 إلى 18 عامًا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *