التخطي إلى المحتوى
هل يتوج الملك المصري محمد صلاح فريقه ليفربول بذهب المونديال؟
الملك المصري محمد صلاح

يشكل المدرب البرتغالي جورج خيسوس عقبة رئيسية في مواجهة ليفربول الإنجليزي الباحث عن التتويج بلقب كأس العالم للأندية في الساحرة المستديرة كرة القدم للمرة الأولى، عندما يضع خبرته الأوروبية على رأس الإدارة الفنية لفلامنغو البرازيلي، أمام الألماني يورغن كلوب.

ستكون المباراة التي يستضيفها ملعب خليفة الدولي في الدوحة اليوم السبت، اختبارا البَينُ مدربين لكل منهما فلسفته ومقاربته، لكن القاسم المشترك بينهما هو التأثير الإيجابي الذي حققه كل منهما على فريقه، وإن بفترات متباينة.

نبذة عن الألماني يورجن كلوب مع ليفربول

فالألماني أعاد بناء ليفربول على نحو متدرج منذ توليه مهماته عام 2015، وأوصله في الموسم الماضي إلى إحداث لقب منافسات دوري أبطال أوروبا للمرة السادسة، ويضعه هذا الموسم أكثر قربا من أي وقت مضى أمام فرصة تتويج في منافسات الدوري الإنكليزي، طال انتظارها لثلاثة عقود.

نبذة عن البرتغالي خيسوس مع فلامنجو

في المقابل، كان لخيسوس أثر أسرع على الفريق البرازيلي الذي تولى مرانه في يونيو الماضي، إذ قاده خلال الأشهر السابقة إلى لقبي منافسات الدوري البرازيلي للمرة السادسة والأولى منذ 2009، ولقب مسابقة كوبا ليبرتادوريس الأمريكية الجنوبية للمرة الثانية والأولى منذ 1981. بالنسبة إلى الأمريكيين الجنوبيين، باتت تلك المسابقة الرياضية الاحتمالية الوحيدة تقريبا لهم لمسابقة الفرق الأوروبية، واختبار من هو الأجود: المهارة الفردية والسرعة التي لطالما عرف بها لاعبو الجنوب وأنديتهم، أو التنظيم والتكتيك والتخطيط الذي عادة ما تميز الأندية الأوروبية.

لكن الأندية الجنوبية فتحت بابها أيضا للمدربين الأوروبيين، وخيسوس هو من أفضل (الواردات) في السنوات الأخيرة. واليوم، سيكون أول مدرب من القارة العجوز يقود فريقا أمريكيا جنوبيا إلى نهائي مسابقة الأندية. ومعه، يطمح فلامنغو في أن يصبح أول نادٍ أمريكي اتجاه جنوب يتوج بطلا للعالم منذ مواطنه كورينثيانس في 2012، حينما إنتصر على تشلسي الإنجليزي.

وستكون الإمكانية سانحة لمهاجم ليفربول ونجم المنتخب المصري محمد صلاح لازدياد رصيده من الألقاب مع ناديه ليفربول بالاستحواز على بطولة كأس العالم للأندية المقامة.

ونجح محمد صلاح في الاستحواذ على بطولتي منافسات دوري أبطال أوروبا وكأس السوبر الأوروبي على حساب ناديي توتنهام وتشيلسي الإنجليزيين العام الجاري ساعياً لحصد اللقب الثالث مع ليفربول وهذا بالاستحواز على بطولة كأس العالم للأندية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *