التخطي إلى المحتوى

أكد صاحب الهدف الذي فاز به الفريق الأرجنتين على البرازيل بنتيجة 1-0،أنخيل دي ماريا، بنهائي كوبا أمريكا، و بذلك تحصد الارجنتين أول لقب لها منذ 28 عاماً مضت، وقد كان انتصارا منشودا، وذلك رغم من أن الكثيرين في بلاده قاموا بالتشكيك في إمكانية تحقيق ذلك الانتصار.

وبعد انتهاء المباراة التي أقميت يوم أمس السبت، قال اللاعب : “لقد حلمنا كثيراً بهذا الأمر، و قاتلنا كثيراً لنحققه، و قد شكك الكثير من الناس و انتقدنا، و لكننا ظللنا نقدم ما بوسعنا، حتى استطعنا تحقق ذلك الحلم، ونشكر الله لقد فزنا باللقب الذي كنا نبحث عنه طويلاً”.

وقد أكد اللاعب دي ماريا، الذي اعتبر أفضل لاعب في النهائي بفضل الهدف الذي سجله ولأنه كان أكثر اللاعبين خطورة بين صفوف المنتخب الأرجنتيني، متفوقا على اللاعب ليونيل ميسي، بأن هذا اللقب له حتى قيمة أكبر لأن الانتصار قد جاء على أرض البرازيل، مضيفة هذه البطولة وفي ملعب الماراكانا في مدينة ريو دي جانيرو.

وقد أنهت الأرجنتين 28 عاماً من صيامها عن الألقاب، وذلك بعد الانتصار الذي تحقق على أرض ماراكانا أمام خصمهم التاريخي، وقد تمكن ميسي، الذي اختير كأفضل لاعب في البطولة، و الذي قام بحصد أول لقب مع منتخب بلاده الذي لم يسبق أن توج معه بأي من البطولات، واحتفل اللاعب آنخيل دي ماريا، بتحقيق منتخب بلاده لقب بطولة كوبا أمريكا على حساب الفريق البرازيلي في المباراة النهائية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *